The Noble Family (Nosotros les Nobles) Review

The Noble Family review

كم نحن بحاجة للضحك والكوميديا والفرفشة في هذا الوقت بالتحديد ؟! كم نحن بحاجة أن نرسم إبتسامة على وجوهنا لا تفارقنا أبدا ؟ كم نحن
بحاجة إلى التمسك بالتفاؤل وهزيمة التشاؤم ؟

كم نحن بحاجة أن نحلم بغد أفضل مع ضحكة نابعة من القلب وعيون ترقص من البهجة والسعادة…؟

كل هذا يتجلى بشكل رائع في فيلم The Noble Family  الذي كسر حواجز “الكوميديا التقليدية” و”الكليشه المبتذل” ورفع سقف “فن الكوميديا الحقيقي” إلى أعلى مناصبه, فأصبح هذا الفيلم المثال الأكبر والكامل لل”الكوميديا المفقودة” في زمننا اليوم

فيلم مكسيكي عن رجل أعمال ثري وصاحب أهم شركات في البلد قرر تعليم أولاده الثلاثة المدللين درسا قاسيا ومهما بقطعهم عن أصولهم وحرمانهم من الأموال وترف الحياة الأرستقراطية وإرغامهم على الحصول على وظيفة وكسب لقمة عيشهم من عرقهم وتعبهم الخاص من خلال تأليف قصة خيالية مضحكة وكذبة في منتهى الذكاء أرغمتهم على تحمل المسؤوليات وتغيير نمط حياتهم بأكمله

فيلم ممتاز ليس فقط لأنه حجز نفسه في خانة “الكوميديا البسيطة” التي تتميز بروح الدعابة الرائعة والتأثير القوي ايجابيا على المشاهد بجعله يضحك من أعماق قلبه, ولكنه أيضا نوع مثير وجذاب من القصص الكوميدية الإجتماعية والعائلية مع بوصلة أخلاقية رائعة ورسالة مبشرة جدا وبغاية الروعة التي أضافت نكهة خاصة للفيلم واستطاعت غرس دراما كافية وشديدة الصدق والجمال لنغدو أمام ساعة ونصف مسلية حقا وفي نفس الوقت مؤثرة…ساعة ونصف من الإبداع المتواصل بالكامل من البداية إلى النهاية

لنبدأ من الجانب الخفيف والمميز بالكوميديا نفسها وهي القصة بحد ذاتها

على الرغم من أن فرضيتها التي تضم ثلاثة أشخاص مدللين والتحولات الجذرية في حياتهم من الطبقة الغنية إلى الطبقة الفقيرة الخارقة, قد تبدو وكأنها الإعداد المثالي لساعة ونصف مملة تقريبا إلا أن الفيلم نجح ببراعة في خلق أحداث سريعة ومشوقة ومضحكة للغاية كما تمكن من الموازنة بإستخدام وعرض حياتهم الجديدة الفاسدة تماما مع جميع أنواع الفكاهة الأخرى المثيرة لزرع قهقهات وضحكات مجنونة

لذا, من جهة, هناك الكثير من المواقف الكوميدية التي لعبت بشكل دقيق وبارع على مراقبة توجهات كل منهم إلى العالم الفقير والمكافحة من أجل التأقلم مع حياتهم الجديدة المفاجئة(وهي في الأساس كذبة من إختراع أبيهم) والحصول على وظائف وضيعة والعمل بشقاء وكذ وتعب بغية الحصول على أموال والخلاص من تلك الضيقة المالية, ومن جهة أخرى يوازن الفيلم أيضا ذلك مع الكثير من اللحظات الحساسة والهادئة والمؤثرة فليس فقط الجانب الكوميدي يعمل بشكل جيد للغاية بل جميع الممثلين وضعوا أيضا بعض المنعطفات الدرامية والمقنعة التي تمنح الجانب الأكثر خرافة من الفيلم الكثير من المعنى والتأثير لا سيما في علاقة الأب مع أبنائه وعلاقات الشخصيات الثلاثة مع زملائهم في العمل وحكاياتهم الطريفة ومغامراتهم الجنونية اليومية, مما يعني أن القصة طوال الفيلم لا تتوقف بتاتا لا عن الحركة ولا عن الكوميديا عندئذ لا يشعر المشاهد أبدا بأي لحظة ملل

سبب آخر جعل الفيلم فيلما كوميديا من الطراز الرفيع والإستثنائي هو الأداء الملفت جدا لأبطاله البعيد كل البعد عن المبالغة المفرطة والتصنع الهزلي. كارلا سوزا ولويس جيرادو مينديز وحوان بابلوغيل

رائعون كأشخاص مدللين وأبدعوا في نقل التغييرات الطارئة التي حدثت في حياتهم وشخصياتهم وتمكنوا بسلاسة وبأسلوب “السهل الممتنع” جعل أقواس(مفاتيح) شخصياتهم من الثروة إلى الفقر الكلي قابلة للتصديق بالكامل كما استطاعوا بطريقة أو بأخرى من لعب الكبار المدللين دون جعلكم تنفرون منهم أو ترغبون في لكمهم على الوجه, وهو ما يعني بدوره أنهم عندما يقتربون في النهاية إلى أن يكونوا أقل أنانية إلى حد ما وأكثر مسؤولية ونضج, تشعرون بالسعادة لكونكم كنتم في رحلة معهم وشهدتم على التغيير الكبير الذي حصل داخلهم والوعي الفكري والعاطفي الذي أحدثته تلك التجربة في حياتهم

“غونزالو فيغا” الذي يلعب دور الأب رائع من جميع النواحي, مضحك بشكل مدهش طوال الوقت على الرغم أن دوره ليس المركز الرئيسي الكوميدي للفيلم, لكن شخصيته محببة بشدة وقريبة للمشاهد, يتمتع بحضور لامع وكاريزما جذابة على الشاشة حيث يظهر فيغا البوصلة الأخلاقية للشخصية بوضوح طوال الفيلم وينجح في تقديم أداء دافئ بما يكفي لإبراز قصة أب يريد بصدق أن يعلم اطفاله درسا في الحياة بعد أن سئم منهم ومن تصرفاتهم

بشكل عام فيلم The Noble Family فيلم مضحك للغاية لكنه ينجح أيضا في ترك أثر خاص داخلك بسبب قصته التي ترتكز على الأخلاق, قصة بسيطة جدا لكن معانيها كبيرة وعميقة وقابلة للترابط تماما لتقدير قيمة العمل الشاق وكسب طريقك الخاص من مجهودك وعرق جبينك, وهو موضوع مركزي وحقيقي وجذاب عاطفيا, فكريا وإجتماعيا كما أن الفيلم موجود كحكاية لكل الأعمار

الفيلم أكثر من مجرد كوميديا بسيطة إنه رحلة سينمائية لا مثيل لها وجانبه الدرامي يجعله أكثر خصوصية ورونقا وتفردا

-ايلي طايع-

لمزيد من الأفلام والوجبة السينمائية الدسمة تابعوا صفحتي عبر موقع إنستاغرام

@elycinema

%d bloggers like this: